^**عزابيه*&*عوانس**^
أهلا بك عزيزي الزائر : إن كنت أحد الأعضاء سجل دخولك معنا وشاركنا أفكارك
وإن كنت ضيف نتشرف بدعوتك للتسجيل والإنضمام لعائلة منتدى عزابيه & عوانس

^**عزابيه*&*عوانس**^


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامبراطور
مشرف سحالي تماسيح
مشرف سحالي تماسيح
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 257
المزاج : هااادئ
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الإثنين نوفمبر 17, 2008 12:58 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
قصة جداً مؤثرة اترككم مع القصة واتمنى ان تعطوني رائيكم فيهاااا
ماتوا وهم يغنون،،،
لسماع الملف الصوتي للقصة
http://way2gana.net/s/index.php?act=playmaq&id=120
يقول أحد العاملين في مراقبة الطرق السريعة، فجأة سمعنا صوت ارتطام قوي.
فإذا سيارة مرتطمة بسيارة أخرى، حادث لا يكاد يوصف، شخصان في السيارة في حالة خطيرة.
أخرجناهما ووضعناهما ممددين، وأسرعنا لإخراج صاحب السيارة الأخرى فوجدناه قد فارق الحياة.
عدنا للشخصين فإذا هم في حالة الاحتضار، هب زميلي يلقنهما الشهادة، لكنا اللسنتهما ارتفعت بالغناء، أرهبني الموقف، وكان زميلي على عكسي يعرف أحوال الموت.
أخذ يعيد عليهما الشهادتان وهما مستمران في الغناء، لا فائدة.
ثم بدأ صوت الغناء يخفت شيئا فشيئا، سكت الأول وتبعه الثاني. فقدوا الحياة لا حراك.
يقول لم أرى في حياتي موقفا كهذا، حملناهما في السيارة وقال زميلي إن الإنسان يختم له إما بخير أو بشر بحسب ظاهره وباطنه.
قال فخفت من الموت، وأتعضت من الحادثه، وصليت ذلك اليوم صلاة خاشعة


ماتت وهي تغني...قصة مبكية
أنصحك بسماع القصة بصوت الشيخ هنا
http://way2gana.net/s/index.php?act=...id=106&start=0
وهذه القصة مكتوبة
يقول الشيخ عبد المسحن الأحمد وهو طبيب وقد عاين هذه القصة بنفسه
هذه إحداهن كانت في المستشفى تتحدث ؛ تتحرك ..
آخر من كشف عليها أنا حين نزعت السماعة من أذني ..
إذا بها تقول بالحرف الواحد : الله يعافيكم شلون التحاليل ؟!..ترى والله ملينا من ذا المستشفى ؛ متى نطلع ؟..
فأرسلنا تحاليلها إلى المختبر في الأرض ..
وأرسل من في السماء {مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ }رسولاً لا يعصي له أمراً ..
ما هي إلا لحظات ..
العينة تُفحص تحت المختبر ..
وملك الموت عندها في الغرفة ..
لحظات ..
وأنا أُقلب في ملفها خارج الغرفة ..
إذا بالممرضة تأتي بسرعة فزعة ..
قالت : تعال شف ..
فلما دخلت الغرفة ..
رأيت فتاة غير التي رأيت ..
التي رأيت قبل قليل تحرك اليدين وتقول ملينا ، ومتى بنطلع ..
هذه الأيادي التي أُرسلت ، ثم أُقبضت والله ما رأيتها إلا تعطلت ..
اللون شاحب ..
والبصر خاشع شاخص ..
الأطراف ممدة ..
والشفاه ترتعش ..
نظرة سريعة لجهاز المراقبة إذا بنبضات القلب كانت 80 – 62 – 45 ..
ضغط الدم ينزل ..
بدأت أرى معالم الفراق على وجهها ..
خشيت أن تُغلق الصحيفة بغير لا إله إلا الله ..
كما أغلقت الصحف من قبلها ..( 24 ) حالة
والذي نفسي بيده _ ما قال لا إله إلا الله إلا واحد ..
لا تستغرب الآن ولا تجرب ..
تستطيع الآن أن تقول مليون مرة ..
الموعد ما هو الآن ..
فأسرعت قلت : لا إله إلا الله ..
وإذا بالشفاه ترتعش كأنَّ عليها جبل لا تتزحزح ..ترتعش بلا أحرف ..
كررتها الثانية ..
الثالثة ..
ما بقي إلا عدة نبضات ..
خشيت أن تُغلق الصحيفة بغير لا إله إلا الله ..
أسرعت عند أذنها يا أخوان ولقنتها في المرة هذه تلقين قلت:قولي لا إله إلا الله ..
ولا أحرف تخرج ..
لما كررت عليها ، واشتد النزع ، وإذا بالمرأة تعالج السكرات ..
الحنجرة تدخل وتخرج ..
وإذا بالنزع يشتد ..
فما هو الملك ينزع الروح إلا وبدأت أسمع حشرجة ، وبعض الحروف تخرج ..
كررتها لا إله إلا الله ..
سمعت أحرف ، وصوت متحشرج ..
هل كانت لا إله إلا الله !!..
لا والذي نفسي بيده ..
والروح تُنزع ، والصوت المتحشرج ببيت يُغنى مُلحن بصوت متحشرج ..
وإذا بها تغني بيت حتى لا يدعها تُكمل البيت الثاني إلا والروح قد خرجت من المستشفى ..
ماتت ..
هل تعرف آخر صفحة في السجل ..
في سجل حياتها آخر صفحة ..
غنّت قبل أن تموت ..
تعرض يوم القيامة على الجبار مغنية ..
طبعاً لا نعرف هذا المعنى الآن ..
ها هي الآن لها قرابة السنة تحت الأرض ..
والله لو تصطرخ في كل يوم وتعض الأصابع وتبكي الدم ..
ربي أخرجني ..
والله ما أسمع إلا ما يرضيك ..
ولا أرى إلا ما يرضيك ..
وأقوم الليل ما أنام ..
وأصوم النهار حتى أموت ..
هل ترجع ؟!..
** وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلَكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ } ..
قال رسولنا عليه الصلاة والسلام كلمات عربية ؛ ونحن عرب ويا ليتنا نعي بقلوبنا لا بأسماعنا ..
قال رسولنا عليه الصلاة والسلام :
(من كان آخر كلامه من الدنيا لا إله إلا الله دخل الجنة ) ..
ضع تحت ( آخر كلامه ) عشرين خط ..
ما قال الرسول عليه الصلاة والسلام من كان أول كلامه ..
ولا قال من كان أوسط كلامه من الدنيا لا إله إلا الله دخل الجنة ..
لأنهم أمم يقولها في الأول ، ويقولها في النصف ، وآخر فرض لحق عليه فوق الأرض رفع السبابة في التحيات قال : أشهد أن لا إله إلا الله ؛ حرَّك السبابة ، وحرَّك الشفاه ؛ وقلبه ما تحرك ..
فهيهات ..هيهات ..
أحدهم اسمه محمد على محمد صلى الله عليه وسلم ..
والآخر اسمه خالد على خالد بن الوليد ..
ما نفعتهم أسماؤهم ..
حبيبي في الله
أترضى أن تكون مثل هذه
الغناء عند الموت من علامات سوء الخاتمة
أقول لمن يقول الغناء حلال
أترضى أن تموت مثل هذه
أترضى أن تموت وأنت تغني
حبيبي في الله
من أخ محب يتمنى لك الجنة
دعك من كل ما يضرك متى مت
واحرص على كل ما ينفعك بعد مماتك
الغناء ليس ماء نشربه
ولا هواء نتنفسه
فدعك منه
وهيا نبدأ صفحة جديدة مع الله
صفحة جديدة مع كتاب الله الذي هجرناه
ولا تغضب مني لا تغضب من محب لك حريص عليك
أسأل الله أن يجمعني بك في الجنة
قل آمين


مات وهو يقرأ القرآن...قارن واختر أخي
استمع للقصة مصحوبة بنشيد مؤثر هنا
http://way2gana.net/s/index.php?act=playmaq&id=51
وهنا القصة كاملة
http://way2gana.net/s/index.php?act=playmaq&id=120
شخص يسير بسيارته سيرا عاديا، وتعطلت سيارته في أحد الأنفاق المؤدية إلى المدينة.
ترجل عن سيارته لإصلاح العطل في أحد العجلات.
جاءت سيارة مسرعة فارتطمت بسيارته من الخلف، سقط مصابا إصابات بالغة فحملناه معنا في السيارة.
أتصلنا في المستشفى لاستقباله، شاب متدين في مقتبل العمر يبدو ذلك من مظهره.
عندما حملناه سمعناه يهمهم فلم نميز ما يقول، ولكن عندما وضعناه في السيارة وسرنا سمعنا صوتا مميزا.
إنه يقرأ القرآن وبصوت ندي، سبحان الله، لا تقول هذا مصاب.
الدم قد غطى ثيابه وتكسرت عظامه، بل هو على ما يبدو على مشارف الموت.
أستمر يقرأ بصوت جميل، يرتل القرآن، فجأة سكت.
التفت إلى الخلف فإذا به رافعا إصبع السبابة يتشهد ثم انحنى رأسه.
قفزت إلى الخلف، لمست يده، قلبه أنفاسه لاشيء، فارق الحياة.
نظرت إليه طويلا، سقطت دمعة من عيني، أخبرت زميلي أنه قد مات.
أنطلق زميلي في البكاء، أما أنا فقد شهقت شهقة وأصبحت دموعي لا تقف.
أصبح منظرنا داخل السيارة مؤثرا.
وصلنا إلى المستشفى، وأخبرنا كل من قابلنا عن قصته.
الكثير تأثروا، ذرفت دموعهم، أحدهم بعد أن سمع قصته ذهب وقبل جبينه.
الجميع أصروا على الجلوس حتى يصلى عليه.
أتصل أحد الموظفين بمنزل المتوفى، كان المتحدث أخوه الذي قال عنه:
أنه يذهب كل أثنين لزيارة جدته التي في القرية، كان يتفقد الأرامل واليتامى والمساكين.
كانت تلك القرية تعرفه، فهو يحضر لهم الكتب والأشرطة، وكان يذهب وسيارته مملوءة بالأرز والسكر لتوزيعها على المحتاجين، حتى حلوى الأطفال كان لا ينساها.
وكان يرد على من يثنيه عن السفر، ويذكر له طول لطريق، كان يرد عليه بقوله إنني أستفيد من طول الطريق بحفظ القرآن ومراجعته، وسماع الأشرطة النافعة، وإنني أحتسب إلى الله كل خطوة أخطوها.
يقول ذلك العامل في مراقبة الطريق:
كنت أعيش مرحلة متلاطمة الأمواج تتقاذفني الحيرة في كل اتجاه بكثرة فراغي وقلة معارفي، وكنت بعيدا عن الله، فلما صلينا على الشاب، ودفناه واستقبل أول أيام الآخرة، استقبلت أول أيام الدنيا، تبت إلى الله عسى أن يعفو الله عما سلف، وأن يثبتني على طاعته، وأن يختم لي بخير. انتهت القصة بتصرف من رسالة لطيفة بعنوان الزمن القادم.
قلت صدق ابن القيم لرحمه الله بقوله ( وسبحان الله كم شاهد الناس من هذا عبرا، -أي من سوء الخاتمة- والذي يخفى عليهم من أحوال المحتضرين أعظم(.
قارن أخي بين أختنا التي ماتت وهي تغني بالرسالة السابقة
واثنين من إخواننا ماتوا وهم يغنون في رسالة قبلها
قارن بينهم وبين هذا الشاب الذي كان يحرص على تلاوة القرآن وسماع الأشرطة النافعة طول طريقه
أقولُ كيف يوفقُ لحسنِ الخاتمةِ من حُرم نفسَه الاستقامةَ والطاعةَ لله، فقلبُه بعيدٌ عن الله غافلٌ عنه، عبدٌ لشهوتِه وهواه، اللهم اجعل خير أعمالِنا خواتيمها، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
arrayQ
Big Boss
Big Boss
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1361
العمر : 30
الموقع : MaKKaH
المزاج : رايــق
السٌّمعَة : 0
نقاط : 134
تاريخ التسجيل : 08/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 8:35 am

يا لطيف

الله يحسن خاتمتنا و يسترنا في الدنيا و الاخره

يسلمووو

_________________
هذا موقع رفع خاص باسمي

http://www.up1up2.com/up4/index.php?do=19723

و شكر لاستخدامكم موقعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3zzabia-awanes.a7larab.net
to.te
مشرف القيمز
مشرف القيمز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1587
السٌّمعَة : 3
نقاط : 98
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الأربعاء نوفمبر 19, 2008 3:32 pm

جزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
توتــ بريــ
مشرفة منتدى الصور
مشرفة منتدى الصور
avatar

انثى
عدد الرسائل : 800
السٌّمعَة : 0
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الخميس نوفمبر 20, 2008 4:41 am

يسلمو خيو

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نوووووسه

avatar

انثى
عدد الرسائل : 65
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الخميس نوفمبر 20, 2008 11:20 am

يسلمو

الله يحسن خاتمتنا يارب

وتقبلي مروري

نوووووسه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامبراطور
مشرف سحالي تماسيح
مشرف سحالي تماسيح
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 257
المزاج : هااادئ
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الخميس نوفمبر 20, 2008 4:33 pm

يسلمووو على المروور الحلوو

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدلوعه
مشرفه النثر والخواطر
مشرفه النثر والخواطر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 684
السٌّمعَة : 0
نقاط : 55
تاريخ التسجيل : 08/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 7:37 am

يسلمووو ياعسل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامبراطور
مشرف سحالي تماسيح
مشرف سحالي تماسيح
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 257
المزاج : هااادئ
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الإثنين ديسمبر 15, 2008 8:57 am

يسلموو على المروور

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمو الامير

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 230
السٌّمعَة : 0
نقاط : 34
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الخميس ديسمبر 25, 2008 2:35 am

لا حول ولا قوه الا بالله

اللهم ثبت قلوبنا على دينك

واختم بالصالحات اعمالنا

يسلموو عمووري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وافي قوافي

avatar

انثى
عدد الرسائل : 379
العمل/الترفيه : وش اقووول وش اخلي
المزاج : مو تماام من غير سوزي
السٌّمعَة : 0
نقاط : 43
تاريخ التسجيل : 18/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،   الأحد ديسمبر 28, 2008 3:38 pm

ياا لطيف لا حول ولا قوة الا بالله


عن جد انا سمعت قصة البنت اللي فالمشفى قبل كذاا وعن جد محد دااري متى مووته شي مرره مؤثر


يااارب يااكريم يامناان ارزقناا حسن الخاااتمه



عمووري يسلمك ربي ع هيك قصص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماتو وهم يغنون ،،، قصة جداً مؤثرة،،،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
^**عزابيه*&*عوانس**^ :: القسم الادبي :: قصص و روايات-
انتقل الى: